نحتاج أن تكون حياتنا أكثر بساطه ,و التعبير عن النفس بكل شفافيه وعفويه دون إرتداء للاقنعه .



تبرمجنا أن نستهين بالبساطة وسحر مفعولها ,

و أن نؤمن بأن الحياه عباره عن صعوبات وتحديات وغموض .

كل ما علينا هو الخروج  من حياه الغموض وان نحيا حياه عفويه وأكثر بساطة ، كيف ؟

بان نعيش الحظه الحالية ،لانها  الحقيقة الوحيده ،عدا ذلك اوهام موجوده في عقلك .

فسيأتي يوما تنظر إلى حياتك الماضية ، 

وتقول نادمًا : لقد كان هناك الكثير من الأمور الجميله ولكن لم أكن متواجدا فلم استمتع بها . 

فكنت مشغول بالتفكير بكل شيء عدا هذه الحظه  التى احياها الان .

هناك قوانين روحيه إدراك هذه القوانين  يُسهل حياتنا ويجعلها  أكثر عفويه

 أولا : هو أن تُدرك ان المواقف والاشخاص لا يأتوا إلى حياتنا بالصدفة

 لا صدف في الكون .

ثانياً: لا داعي أن تلوم نفسك على تصرف صار و إنتهى. 

فكل المواقف التي نتعرض لها هي دروس للتعلم حتى لو كان يبدو لنا عكس ذلك.

ثالثا ً: كل شيء له وقته المناسب فكل بداية تأتي بوقتها وحين يحين أوانها لا قبل و لا بعد، 

فكل شيء محسوب حسابه .

الكون لا يلعب النرد.

رابعًا: عند أنتهاء شياء ما دعه يذهب و تقبل الوضع الجديد .

المعجزات تَحدث إذا كسرت الصورة النمطية وأصبحت أكثر عفويه .

البساطه مُربكه للمزيفين ،النقاء مُربك للملوثين ،

الصدق مُربك للكاذبين , النجاح الإِنجاز والطموح مُربك للحاسدين.

فأي إرتباكداخلك ! يعني هناك مشكله ما, في نفسك , هناك  جانب مُظلم داخلك

 تتحرر منه وكفاك إرتباك 

عش حياتك بعفوية .

الرُقي بالشخصية والفكر يكمن :

بتتجنب الحكم المسبق، و إحترام الراي الصائب ،التفكر بمبدأ الاحتمالات .

تَذكر أسم الله (اللطيف) موجود فيك فلماذا تختار المعاناة في حياتك ؟







التعليقات