الوعي بقدرتنا العقلية ك اداة وقدرة نستخدمها بفهم ووعي ..


اهلا وسهلا بك في مقالتي الثانيه ..


لا اعلم ان كانت مشكلتي وحدي ام انها مشكلة عامة وهي ان مانتعلمه في المدارس لايخدم تجربتنا البشرية او على الاقل ربما يخدمها بشكل محدود جدا ..

تقضي ربع عمرك في المدراس لكن بدون معرفة حقيقة عن الحياة ..


نكمل 16 عاما بدون معرفة عن

ماهيه عقولنا وماهي قدراتها ؟

وكيف تعمل ؟

الاداة التي تستخدمها بشكل يومي بوعي او بدون 16 عاما لاتعرف عنها اي شيئ 

لذلك الحياة بكل مافيها هي مدرستك الكبيرة ..


وماستتعلمه عن نفسك او عن عقلك سيكون نابع من فضولك الشخصي وترحالك الدؤوب عن ماهيتك ..


لنعود حديثا عن الحياة العقل /


فمثلا دعني اقول لك ان نواة تجربتك في هذه الحياة ماهي الا ثلاث صور ذهنية داخل عقلك  ..

صورة فيها اعتقادات عن نفسك , وصورة بها اعتقادات عن الحياة, وصورة بها اعتقادات عن الله ..


انت تعيش وانت تشاهد هذه الثلاث صور وتبني كل تجربتك بالحياة عليها ..


ربما تسأل نفسك كيف تكونت هذه الصور ؟

هل هي حقيقة ؟ام وهمية ؟

وتجربتك الشعورية هي نتيجة هذه الصور والمعتقدات الموجودة داخلك ..




العقل هو الاداة التي كونت هذه الصور, العقل مدهش وعظيم لكنه يبقى مجرد اداة .

لابد من وضع مخرجات العقل تحت " المجهر لمعرفة ان كانت حقيقة ام وهمية " ..



وعلى سبيل المثال في ان العقل لايدرك دائما الحقيقة لانه يعتمد في مايعتقده على الحواس الخمسة , على سبيل المثال ربما حدثت معك شخصيا (حين تكون في حلم في المنام ويخيل لك انه الواقع ؟)


او كمثال علمي لا اعلم ان كنت قرأت " (على سبيل المثال هذه التجربة العلمية التي قام بها أحد الاطباء على شخص (محكوم عليه بالاعدام) بعد ان أقنعه بالموافقه على الخضوع لتجربة علمية مقابل بعض التعويضات المالية لعائلته ، وكذلك مقابل تسجيل اسمه في لائحة التأريخ العلمي ، وخدمة للعلم والبشرية، وتكفيرا عن بعض خطاياه ، وكان الطبيب يهدف لمعرفة مدى اثر الوهم والايحاء على النفس البشرية ..

شرح الطبيب للمحكوم عليه بالاعدام بأنه سيطبق عليه الاعدام بواسطة تصفية دمه ليدرس المتغيرات التي سوف تطرأ على الجسم في تلك الحالة ..

وبالفعل سلّم الرجل نفسه ، وتم عصب عينيه ، وقام الطبيب بمد خرطومين رفيعين من خلال مرفقيه مرورا بصدره وقلبه ، ووضع تحت المرفقين جرادل فارغة على بعد مناسب لكي يستمع المحكوم عليه لصوت سقوط الدم ، ومرر الطبيب ايضا في الخرطومين ماء دافئا بدرجة حرارة الدم لكي يحس المحكوم عليه بصدق التجربة عندما يمر الماء الدافئ على صدره ويديه ، ثم وخزه في المرفق وخزات وهمية ، ليبدأ الخيال وكأن الشرايين قد قطعت وبدأ الدم في الخروج والانصباب في الجرادل .!!

تخيلوا أنه بمجرد مرور دقائق بدأ الشحوب على الوجه ، واصطبغ الجسم كله بالصفار ، وعندما جاءوا لفحصه عن قرب وكشفوا عن وجهه وجدوه قد مات ، نعم مات وقتله الوهم ولا شي غير الوهم .. بدون أن يفقد حتى ولا قطرة دم واحدة..!!

مما يعني أن عقله الباطن قد صدق بالوهم والخيال الصوتي والحسي المركب ، ومن ثم أمر العقل كل اعضاء الجسم بالتوقف عن الحراك ، لأنه في اعتقاده بأن الدم قد فقد .!!)"

التجربة نقلا عن قلم د.أنوار عبد الله أبو خالد



على الجهة المقابلة من قدرة العقل لا اعلم ان كنت قرأت يوما عن تجارب الشفاء التي كان اساسها العقل ,,

فما اريد ايصاله في هذا المقال ان العقل اداة قوية لو ادركناها وفهمناها بوعي لتغيرت تجربتنا بالحياة بشكل كامل ..




سؤالي لك مالذي تعرفه عن قدراتك العقلية ؟

شاركني 


إقرأ المزيد من تدوينات جواهر العبدلي

تدوينات ذات صلة