حياتك مشاهد انت تنسجها بخيوط عاداتك و خياراتك كلما كان النسيج متشافي كنت اقرب لخلق النعيم في حياتك … والعكس صحيح

عليك أن تضع بصمات نور على حياتك حتى يملاء حياتك نور   ..     

أن فهم الثمن شيء معقد وعميق لاننا نعيش في عالم سريع يجعلنا ننسى ان كل ما نفعله في الحياه له ثمن …كل خياراتنا لها ثمن …ولان الثمن لايحصل الآن

 فهذا يُشعرنا أنه لدينا متسع من الوقت …

الثمن هو نتيجه تراكم الخيارات التي اخترتها …

انت لا تدفع ثمن اكل وجبه غير صحيه …وانما تدفع ثمن الخيارات الغذائيه الغير الصحيه المتتابعة والمستمره …

الثمن يكون من الانغماس باللحظه الحاليه وكأنها وضع مؤقت …ونقول لانفسنا ماذا سيضر لواكلت اكله غير صحيه مره اخرى ؟

اي وضع يستمر لمره أخرى اضافيه ،سيكون هناك ثمن …وحتى تستوعب هذا الثمن يجب ان ترى حياتك بطريقه مختلفه …عليك أن ترى الخيارات اليوميه خيارات ضخمه ومؤثرة وليست وضع مؤقت …

الان انظر الى الى خيارتك وقراراتك اليوميه التى تعتبرها مؤقته وانت غير راض عنها


ما هوالثمن ؟ وهل تريد ان تدفع هذا الثمن ؟


الاستمرارية هي احد اهم المفاتيح الكبرى للوصول لكل ما تريد 


صاحب النفس القصير لن يصل لاي شئ 


الاستمرارية أن تُشحن نفسك بإسم الله الاخر …من لا يسمح لنفسه أن يشحن نفسه من نور اسم الله الاخر…هو من يجد صعوبه في الاستمرار في خيارات وعادات صحيه وناجحه …


الاستمرارية هي ما سماها القرأن المداومة 


من مميزات نعيم الجنة انه دائم 

فسيدخل الجنة من يداوم على العادات الصحيحه …


عن طريق ما يقوم به من الطيبات والصالحات 

(مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ ۖ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا ۚ تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوا ۖوَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ )

المداومين على العادات والسلوكيات سواء ماديه او معنويه ايجابيه …هولاء وعِدو بالجنه في ايات كثيرة 


فالاستمراريه على عادات صحيه وايجابيه هي طريقك للخلود في ما تريد من نعيم 

(وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۖ عَطَاءً غَيْرَمَجْذُوذٍ (108) 


فاستمر بما معك الان مهما واجهت من تحديات فباستمرارك و استمدادك من 

نور اسم الله الأخر لايستطيع شئ على وجه الارض ان يقف امامك


أسأل نفسك أسئلة تنعش فؤادك و تعينك أن تفتح بوابات الخلق الإيجابية 

مهم أن تجيب روحك وليس عقلك 


 اسئل نفسك :

كيف اصل الى تحقيق اهدافي ؟

كيف أخلق عالمي الجميل الاخضر الصحي؟

كيف اتخيل جنتي هنا وكيف تتجلى ؟


شاهد ما تريده بخيالك الخلاق حاصل ستخرج لك الصور والمشاهد المظلمة 

واجهها  واشفي هذه  الصور المظلمة حتى ترحل واستمر بخلق ما يريده الخالق من خلالك 

أمتن للتجليات البسيطه التى تبدأ تظهر لتزيدك يقين وثبات.





إقرأ المزيد من تدوينات مها حبش -مدربة حياتية برمجة لغوية عصبية

تدوينات ذات صلة