قبل أن تبدأ بالقراءة أود تنويهك بأنه يمكنك الاستفادة من التدوينة الحالية بتطبيقها على ما فقدت الشغف به في المجال الذي تُحب ..



10 طرق لاستعادة شغفك نحو الكتابة


الكتابة شهية عندما تجعلك تستيقظ في وسط الليل لتكتب مايتدفق من عقلك ثم تعود للنوم، لتتعجب  في الصباح التالي أنك أخرجت قطعة فنية في الليلة السابقة .. هذهِ هي أفضل لحظاتنا كَ كُتّاب ، ولكن في كثير من الأحيان نضيع في غمرة الحياة وتتشتت أذهاننا وتصبح فارغة ، ومهما كانت طريقتك في محاولة ارجاع نفسك للكتابة فإنه لايمكنك اجبار عقلك بعمل شيء غير راغب به ..


 لهذا السبب قمت بادراج 10 طرق بسيطة لاستعادة شغف الكتابة، والتي جعلتني أكتب على الأقل جملة واحدة في اليوم.. إليك طرق فعّالة في حال قمت بتجربتها


1- متابعة المسلسلات أو الأفلام التي تتمحور نحو الكتب والكُتّاب


لايهم بأي لغةٍ تشاهد البرنامج مادامت الترجمة موجودة ومادام فعل الكتابة موجود ، فمشاهدتك لشخص يقوم بشيء أنت في داخلك تحب ان تقوم به سوف يحفزك لأن تعود وتقوم بهذا الفعل حتى لو لم تكن لديّك أفكار في الوقت الحالي ولكن بمجرد رؤيتك له فإن الافكار سوف تدفق حتمًا. هنالك قائمة بأهم الافلام المتعلقة بعالم الكتب يمكنك الاطلاع عليها من خلال الرابط التالي :  - https://movictopus.com/10230/ 


2- مشاهدة البرامج التي تحل قضايا متنوعة 


قد يكون سبب انطفاء شغفك للكتابة هو فقدان الأفكار والشعور بالتشتت أو صعوبة الوصول للمعلومات في عقلك ، وفي هذهِ الحالة يمكنك اللجوء للقراءة بغرض الاطلاع على بعض المقالات محاولًأ جمع فكرة من هنا وهناك ، لا بأس أيضًا من مشاهدة الأفلام الوثائقية التي تتحدث عن أمور مختلفة في شتى المجالات وذلك بهدف إعادة شحن المخزون الفكري واللغوي لديك.


3- ممارسة التأمل


كثير من الأشخاص قد تهمل هذا الجانب في الحياة ، ولكنه جانب مهم جدًا لتعزيز وتنوير بصيرة الأفكار التي تدفق إليك، لذا حينما تكون في مكان هادئ يمكنك أن تقوم بتشغيل الموسيقى الكلاسيكية – أو أيًا كانت تلك التي تحبها يمكن لصوت المطر أن يكون صوت مؤثر لدخولك في حالة التأمل، هنا صدقني بلا شك تستطيع أن تتبدل من فكرة الى أخرى وتنتقل من موضوع الى آخر في خيالك ، فكر معي .. أجواء مناسبة ، إمساك القلم ، النظر للورقة  ، السبورة التي أمامك.. ستدفعك حتمًا للبدء بكتابة شيء ما ..


4- استخدم الطريقة التي تحب اتباعها


هل تفضل صوت النقرات على الالة الكاتبة أم تفضل سماع أزرار لوحة المفاتيح على الحاسب أم صوت شخطات قلمك على الورقة، أيًا كان ماتفضل ، تخيل أنك تقوم بالفعل بالكتابة وسماع صوت النقرات ، أما لو كنت مللت من الطريقة التي تتبعها فهذا مايدفعنا للنقطة التالية.



5- جرب طرق جديدة لتدوين أفكارك


العديد من الأشخاص يتبعون طريقة تدوين أفكارهم عبر تسجيلها وحفظها على هيئة مسودة صوتية. فقد يفكرون في أمرٍ ما أو يطلب منهم التحدث عن موضوع معين، فيقومون بالتحدث مرارا وتكرارا عن رأيهم حول هذا الموضوع، وإن قمت بتجربتها ستلاحظ بأن الافكار تاتي على بالك أو ربما ستجد نفسك تتكلم بنقاطٍ ليس لها صلة بما تبحث عنه وهذا ماسيشكل لديك أداة رئيسية لترتيب الافكار التي تحتاجها والتي ستؤجلها لأمرٍ آخر، بمعنى أن تعاود إخراج كل المعلومات التي تسكن في رأسك ثم تعود الى ترتيبها نقطة تلو الاخرى.



6- طرق واقعية لجمع المعلومات


في حال أردت كتابة موضوع وشعرت بأن معلوماتك ليست كافية فإنه يمكنك الاستعانة بمن حولك عبر سؤالهم حول رأيهم عن هذا الموضوع، ثم تقوم بتسجيل آرائهم في مذكرة جانبية وبعد ذلك تقوم بفرزها وتبحث عن نقاطهم في محركات البحث، وتجد مايناسبك ثم تجمع الافكار من هنا وهناك وتقوم بكتابة الموضوع.


7- حين تجعلها عادة لن تستصعب فعلها


قد يقولون لك أنه لا بأس أن تأخذ استراحة لعدة أيام من الكتابة وكأنها حمل ثقيل عليك، لكن ماذا لو كانت ممارسة الكتابة تشبه تناول الطعام بشكل يومي، مثلًا عندما تستيقظ في الصباح يمكنك ان تفتح شاشة حاسوبك او مذكرة جانبية بجانب سريرك ثم تقوم بكتابة خمس أشياء عن أمور أنت ممتن لوجودها في حياتك ستولد لديك الرغبة في الشعور بالسعادة لبقية اليوم بالاضافة إلى أنك ستعزز الكتابة لديك في الوقت ذاته، أي  -عصفورين بحجر -


8- اخرج من صندوقك المعتاد


إن كان مسارك معتمد على مجال معين كالاعتياد على كتابة المقالات فحاول التنوع، أي قم بتجربة الكتابة باختيارك لمواضيع لم يسبق لك الكتابة عنها ، لم لا تجرب سماع مقطوعات شعرية فقد تتقافز الكلمات الى عقلك مكونة بيت شعري ارتجالي ، وذلك يكون بالطبع من خلال استماعك للقصائد الشعرية الارتجالية التي تولد لديك الرغبة بمحاولة تجربة ذلك بالمستقبل ، أو يمكنك البدء بتجربة كتابة سيناريو لفيلم قصير مستعملًا خيالك.


9- استخدم المحفزات البصرية


إن كنت تريد الكتابة عن موضوع وليس لديك المعلومات الكافية من أجله ، يمكنك القيام بعمل مخطط تنظيمي أو رسم توضيحي أو ربما خطة عقلية كرسم دوائر وكتابة نقاط رئيسية معينة التي تود التحدث عنها في هذا الموضوع ويفضل ألا تكون هنالك العديد من الافكار الغير متعلقة  بماتريد الوصول إليه  ، لكن على سبيل المثال: إن كنت تريد الكتابة عن موضوع اقامة الحفلات فيمكنك وضع نقاط جانبية تتخيل بها الأشياء التي تود ذكرها في هذا الموضوع كَأن تكتب عدد الاشخاص التي سوف تدعوهم للحفلة ، نوعية الحفلات التي تريد اقامتها ، نوعية الوجبات المقدمة أثناء الحفلة ، الاغاني التي تريد سماعها في تلك الحفلة ، طرق استقبال الزوار وتوديعهم ، المراحل التي تمر من خلالها الفعاليات التي تريد اقامتها، ..الخ ، يمكنك تشكيلها من خلال نقاط معينة  ثم تقوم بالتحدث عنها تفصيليًا.


10 - استعرض أفكارك الخاصة - الطريقة التي ستدفعك حتمًا بعد تجربتها -


هناك طريقة اخرى لكي تعودك على الكتابة ، ليس من الشرط ان تقوم بإنتاج عملٍ ما ، ولكنها ستعوّدك على ممارستها، وهي أن تقوم بفتح اقرب كتاب لك، فيما يتعلق بالتنمية البشرية أو ذلك الصنف من الكتب التي يقوم على محاورة لغة العقل، ثم قم بمناقشة الموضوع أو الفكرة المطروحة في هذا الكتاب، كما تعلم الافكار التي تقرأها في الكتب هي صحيحة حتما من وجهة نظر كُتّابها، ولكن هل بالنسبة لك هي كذلك ؟ ولهذا يمكنك أن تستعمل طريقة النقد في التعبير عن الافكار المناقضة لما تقرأه وتناقشها من وجهة نظرك.


والآن هل أصبح لديك دافع لتجربة أحد الطرق المذكورة أعلاه؟ وإن كان لديك غيرها فشاركنا إياها ..



التعليقات

نقطة حبر
نقطة حبر ٧ كانون الثاني ٢٠٢١

شكرا🙂

سميره ٦ كانون الثاني ٢٠٢١

شكرا لك مقال مفيد

rawan alwakkaf ٤ كانون الثاني ٢٠٢١

المقال رائع شكراً

khadija hrameche
khadija hrameche ٣١ كانون أول ٢٠٢٠

شكرا مقال رائع

Jiji Jihad ٢٨ كانون أول ٢٠٢٠

شكرا
كم أحب الورقة و القلم و لم اكتب منذ سنوات لاني مشغولة بالاولاد و البيت ساحاول العودة للكتابة مجددا عن طريق منصة ملهم

Mamdouh Faid ٢٧ كانون أول ٢٠٢٠

رائع جدا السهل الممتنع

Čheràz Čhìçhí ٢٣ كانون أول ٢٠٢٠

شكرا لك بارك الله فيك

Tayb Otzrwalt ٢٣ كانون أول ٢٠٢٠

هاذا مفيد نشكركم جزيل الشكر

Sêr Înā ٢٢ كانون أول ٢٠٢٠

أعجبني كلامك شكرا..

Anfel ABDELOUEL ١٤ كانون أول ٢٠٢٠

شكر لكم مقال ملهم