حب , اهتمام و ضحك هكذا دائما هي البدايات . و هكذا تحولت الحكاية من حب , اهتمام و ضحك الى كره , لا مبالاة , حزن و خيانة و يالها من خيانة ,

حب , اهتمام و ضحك هكذا دائما هي البدايات . اجل كم كان لطيفا و يعشقني و قم احببته و دللته كطفل صغير , و الله كان ينام في الشارع عندما عرفته و كان مدمن مخدرات !! اجل كان كذلك . وقفته معه خطوة بخطوة حتى تعالج من ادمانه نصحته بالصلاة و بالنوم في المسجد الى ان يجد مكانا يحتويه . مرت الايام و الشهور و سكنت عائلته في المنطقة التي هو موجود فيها , طبعا هو كان مطرودا من المنزل .... اخبرته بان يذهب لعائلته و يطلب العفو من والديه و مع الايام قبلت عائلته بان تستقبله في البيت و يعود ابنهم كما كان في يوم من الايام . 

بدات تتحسن احواله , بين عائلته و ايضا في عمله و كلما تحسن شيء في حياته كان يبتعد عني خطوة بخطوة , و بدات المشاكل...بدا يختلق الاسباب اما عن اعذاره فكانت اقبح من ذنب , الى ان جاء لك اليوم الذي تركني فيه نهائيا . 

رغم انه تركني الا اننا كنا نتحدث احيانا في اوقات متباعدة و لكن كاصدقاء فقط , بعدها بعام اكتشفت شيئا جعلني انصدم علمت انه مع فتاة اخرى المشكلة انها متزوجة و ايضا حامل من زوجها . و كون ان بينها و بين زوجها خلافات و لم تعد تعيش معه في نفس البيت فقد وجدت راحتها الكاملة مع بلوة حياتي ,,,, عشقته على ما يبدو , و احبها ..... و اخبرني بهذا الموضوع بكل برودة و عندما عاتبته لان الغيرة اشتعلت في قلبي قال لي ما دخلك انت ...... و هكذا تحولت الحكاية من حب , اهتمام و ضحك الى كره , لا مبالاة , حزن و خيانة و يالها من خيانة , 


الهام
إقرأ المزيد من تدوينات الهام

تدوينات ذات صلة