استمر في تعزيز ثقتك بنفسك دوماً، لا تحكم على ذاتك قبل أن تحاول تطويرها.

إنّ شخصية الفرد ليست ثابتة ودائمة، بل يمكن تقويتها عن طريق تعلّم مهارات جديدة والعمل على تطوير هذه المهارات باستمرار، كما أنّ تطوير الشخصية له تأثير إيجابي كبير على حياة الشخص، وتفكيره، وسلوكياته، ومهاراته المهنية،وبالتالي ثقتك بنفسه ستزداد.



إليكم بعض النصائح البسيطة التي ستساعدكم في تعزيز ثقتكم بأنفسكم:


معرفة النفس

من الأساليب المهمة لتعزيز الثقة بالنفس، هي معرفة الشخص لنفسه ومعرفة مواطن القوة لديه كي يركّز عليها ويعمل على تطويرها ومعرفة مواطن الضعف كي يعمل على تقويتها باستمرار.



عدم مقارنة النفس بالآخرين

لم يخلقنا الله عبثاً، وقد ميّز كلّ شخصٍ بأمور معينة، ولا يوجد في هذا العالم شخص مثالي يستطيع أن يكون مبدع ومتميّز في جميع مجالات الحياة، وكلّ شخص لديه نقاط قوة ونقاط ضعف خاصة به، ولذلك نجاح أحدهم في أمرٍ لا تستطيع النجاح به لا يعني أنّ هذا الشخص أفضل منك، بل ربّما تكون أفضل منه في مجالات أخرى، لذلك ابحث دوماً عمّا يُميّزك، واسعى دوماّ نحو الأمور التي تُحبّها أنت فقط وتؤمن بأنّك ستحقق عدة نجاحات فيها، وقدّر نفسك وآمن بقدراتك ولا تقارنها بقدرات الآخرين.



تطوير لغة الجسد

إن استخدام لغة الجسد بطريقة مناسبة جانب مهم جداً في تنمية شخصية الفرد ،لأنها تعطي انطباعاً جيداً عن ثقة الشخص بنفسه، فمثلاً يجي على الشخص أن يمشي بطريقة صحيحة ومناسبة، وعند التحدث مع الآخرين يجب أن ينتبه بشكل جيد إلى الشخص الذي يتحدث معه وهذا بدوره يعكس صوؤة جيدة عن ثقتك للآخرين.



التعامل مع أشخاص جدد

إنّ مقابلة أشخاص جدد والتعامل معهم يوسّع آفاق الشخص ويطوّر معرفته ومهاراته من خلال التعرّف على أفكارهم وثقافاتهم ووجهات نظرهم وتجاربهم، لذلك حاولوا دوماً التعرّف على الأشخاص وبناء علاقات معهم، أو فتح حوارات عديدة، وإن كان الأمر صعب بالبداية فيمكنكم بدء التعرف على أشخاص جدد من خلال مواقع التواصل الاجتماعي فالتعارف عن طريق هذه المواقع يقلل من الخجل أو الرهبة بالتعامل مع الآخرين.



وسّع نطاق اهتماماتك

حاول أن تقرأ وتبحث في مجالات متعددة، كلّما زادت اهتماماتك وزادت معرفتك سيكون لديك دائماً أحاديث وتجارب جديدة تشاركها مع الآخرين ، وستزيد ثقتك بنفسك عندما تجد أنك قادر على الحوار مع الآخرين في الكثير من الأمور، كما أن صحتك العقلية ستصبح أفضل أيضاً، ويمكنك تطوير معرفتك وتوسيع نطاق معرفتك عن طريق قراءة الكتب،أو الانترنت الذي يعتبر كنز عظيم.



الاستماع للآخرين وتقديم العون لهم

حاول أن تقدم المساعدة للآخرين دوماً، وأن تقدّمها بصدق وطيب نية وليس تظاهر فقط، وحاول أن تستمع للآخرين، وأن لا تستهين بأحزانهم، وهذا بدوره سيؤدي إلى محبة الناس لك وثقتهم بك أكثر، وبالتالي سيزيد رضاك عن نفسك وتزيد ثقتك بنفسك أيضاً.




ربّما تعزيز الثقة بالنفس ليس بالأمر السهل،ولكنه ليس بتلك الصعوبة التي تتخيلها...القليل أفضل من العدَم، حاول أن تبدأ بتعزيز ثقتك بنفسك واستمر بتطبيق هذه الأمور إلى أن تصل لمستوى الثقة الذي تسعى له.






التعليقات

Malakabushakra
Malakabushakra ٥ أيار ٢٠٢١

♥️

ريم الصيرفي
ريم الصيرفي ٣٠ نيسان ٢٠٢١

جميييييل جدا ياديمة، تجذبني هذه المواضيع، خاصة إن كانت بأسلوب جميل كأسلوبك🌹