التعلم عن بعد في زمن الكورونا له بعض من الإيجابيات والسلبيات سنذكرها في ما يلي

أولاً: سلبيات التعلّم عن بُعد 


1.الضغط العالي على شبكة الإنترنت والذي يجعل الاتصال يتقطع ويفصل في بعض الأحيان أثناء المحاضرة عن بعد، سواء لدي أم عند مدرس المساق .


2.عدم تسجيل "record" المحاضرات بالفيديو أو بالصوت على الأقل وتحميلها ليعود الطالب لها ليفهم فيما بعد ويراجع ما قاله المدرس في المحاضرة 


3.ضعف بعض المدرسين في استخدام موقع وتطبيق التعلّم عن بُعد حيث أنني كطالب قمت بمساعدة وتقديم نصائح بكيفية الإستخدام، وأيضاً بعض الطلبة لا يفقه التعامل معه . 


4.عدم عرض مادة المساق لطلبة من خلال مشاركته من قبل المدرس وعدم تنزيلها على التعليم الإلكتروني E-learning  من قبل بعض مدرسي المواد، وهذا يجعل الطالب خائفين من المادة، ويجعل تركيزهم قليل جداً وعدم فهم عما يتكلم به المدرس، لأن استعراض المادة أمام الطلبة يساعد جداً في الفهم والمشاركة الفعّالة وطرح الأسئلة من قبل الطلبة .


5.عدم التركيز وإتقان التعلّم عن بعد من قبل الطلبة والمدرسين الأكاديمين، لأننا غير مؤهلين لمثل هذا التعليم. 


6.التعليم الإلكتروني يغيب عنصر مهم من العناصر التعليمية ألا وهو التفاعل الصفي القائم على النقاش والحوار الفعال والحي وهذا من شأنه أن يفقد العملية التعليمية - التعلُّمية البعد الإنساني. أنا كطالب في المحاضرات الصفية وجهاً لوجه "الاتصال الوجاهي" في الجامعة قدرتي على الإستيعاب والفهم لا تتعدى 30%، فكيف في تعلّم عن بعد، بصراحة كبرى نسبة فهمي وتركيزي لا تتعدى ال5%، ولولا المراجع التي لدي ودراستي في أوقات أخرى .


 7.انخفاض دافعيّة الطلاب نحوَ التعلّم، وانخفاض مستوى الإبداع والابتكار في إجابات الطلبة .


 8.الضوضاء والإزعاج من قبل بعض الطلبة عن قصد بهدف تضييع وقت المحاضرة، وبهدف جذب ولفت نظر الطلبة الأخرين أنهم موجودين وهم مهتمين للمادة والمشاركة في غير موضعها .


 9.ضياع نصف ساعة من المحاضرة للحضور والغياب في بعض المساقات التي أعداد طلابها يتعدى ال 40 طالب. 


10.يوجد بعض المواد أقسم بالله لا أستفيد شيء منها، ليس أنا فقط وإنما أغلب الطلبة ولكننا تعودنا على هكذا مواد وتكلمنا كثيراً ولكن، كلامنا في الهواء، إعطاء المساقات لدكاترة ومدرسين غير مؤهلين وليس لديهم الخبرة فيها وأيضاً لم نأخذ من المحاضرات عن بعد سوا محاضرتين فقط وبهذه المحاضرات لا يتم أخذ شيء ذو فائدة . 


11. التحدث الجانبي لبعض الطلبة مع بعضهم البعض وعدم احترام المدرس وباقي الطلبة أثناء البث وفي بعض الأحيان التكلم بكلام خارج عن الإطار المحترم مثل: """اخرس""" لطالب صديق له . 


12.يوجد عقدة لدى بعض المدرسين هو أن يظهرك دائماً عديم خبرة وأن جوابك خاطئ وهو صحيح ونفس جوابه ولكن بصياغة أخرى وهذا الأمر جداً سيئ على معنويات الطالب، وأيضاً العقول والمدارس القديمة التي تعلم منها بعض المدرسين التي لا تتماشى مع التعليم الحالي، هذه النقطة خارج المطلوب . 


13.افتقاد مجتمعاتنا إلى البنية التحتية المناسبة لغاية التعليم عن بعد، مع عدم القدرة على توفير الصيانة السريعة للأجهزة في بعض الأماكن البعيدة. 

14.صعوبة الإقناع بالعدول عن فكرة التعليم التقليدي والانتقال للتعليم الإلكتروني نتيجة نقص الوعي المجتمعي. 


15.عدم توفر الأمان اللازم للمواقع الإلكترونية من حيث مصداقية المعلومة والخصوصية وعدم تعرضها للاختراق. 




ثانياً: إيجابيات التعلّم عن بُعد 


1.تحقيق السلامة الطلبة والمدرسين، الوقاية من فيروس كورونا .


2.إستكمال الدراسة دون الحاجة إلى الخروج من المنزل، وفي نفس الوقت عدم ضياع الفصل الدراسي .


3.شعور الآباء والأمهات بالإطمئنان على أبنائهم وتمكينهم من السيطرة عليهم وبقائهم في المنزل والمحافظة عليهم.


4.إثبات قدرة المجتمع فيما يتعلق مع التكييف مع أي أزمة وهو دافع لنجاح التعليم عن بعد وتنميته .


التعليقات

Aseel ٧ شباط ٢٠٢١

يارب نرجع الى المدرسه

Aseel ٧ شباط ٢٠٢١

الله يعطيك الف عافيه على جهودك الطيبة

سلسبيل فرحات ٢ كانون أول ٢٠٢٠

جيد ...بارك الله فيك
و لكن تبقى أفضل من بعض الجامعات التي تفهم "عن بعد "== Pdf