هل تعلم ان كل تقلبات مزاجك ما هي الا تقلبات المشاعر التي تعيشها و هي اختيارات لواقعك إما بوعي او بدون وعي.

مثلاً:

الخوف هو أختيار لا واعي للقلق.

الحزن هو أختيار لا واعي للتأنيب.

الغضب هو أختيار لا واعي للرفض.

استبدلها بوعي أن تختار 👇🏼

الامتنان أختيار للوفرة.

والسلام أختيار للبهجة.

والتسامح أختيار للإتساع.

على فكره …ما تشعر به ليس له علاقه بما يحدث في الخارج ..

المشاعر هي تفاعل الجسد مع الفكره الموجودة في ذهنك …

معظم الناس تعتقد بأن الأحداث الخارجية هي سبب ما تشعر به الان ..

نعم ممكن ان تُساهم هذه الاحداث ولكن بشكل بسيط ..

ولكن جرب إن صادفت مشكلة او عقبة انتبه لموقفك تجاهها ‼️

المساهم الاكبر هو ردة فعلك الداخلية وتفسيرك للمعنى ..

كلما اعطيت الموضوع اهمية أكبر من خلال رفضك و مقاومتك كلما زاد

أثره المشاعري عليك ..

وزيادة الأهمية تكون بأخذ الأمور بشخصنه وتخيل سيناريوهات وقصص

غير موجودة ..

معظم المشاعر المؤلمة هي فكرة تم تغذيتها بحوار وقصة غير موجودة

الا في خيالك فقط ..من مخزون ذكرياتك وتجاربك..

اي حدث يحدث لك جرب ان تُغير المعنى ..جرب ان تُفسره بطريقة ايجابية..

اولاً 👈🏼راح ترتاح

ثانيا 👈🏼سَتدرك ان هذا الحدث هو موجود لتتطور وتتوسع وترتقي في الوعي ..

قد يُولد هذا الحدث الارتباك،الخوف، الضيق ،الانزعاج والإحباط الخ...

هنا عليك ان تهدأ وتبدء بالتوسع وتغير موقفك الاعتيادي من المشكلة ..

فلا يمكن حل المشكله من نفس العقليه الي أفتعلتها..

لهذا بدايةً استرخي و سلم أمرك…

وتذكر ان مع العسر يسر ..👈🏼مع




ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

إقرأ المزيد من تدوينات مها حبش -مدربة حياتية برمجة لغوية عصبية

تدوينات ذات صلة