مناقشات علمية بالعامية المصرية عن تحقيق السعادة، انقلها لكم من خلال بعض تجاربي الشخصية وقراءاتي العلمية وبعض مما تعلمته وعَلِمته من دوائري المختلفة.





التأمل معناه انك تكون ببساطة قادر انك تسيطر علي أفكارك السلبية وتركز في اللحظة اللي انت فيها دلؤتي، او علي حاجة تانية مفيدة. 


هيكون مناسب بالنسبة لي في أيه؟ 


في الفترة الحالية في اخبار كتيرة في كل مكان علي السوشيال ميديا، سواء اخبار وفيات أو اخبار مشاكل أخري بتحصل علي مستوي محلي أو مستوي عالمي، وطبيعة الفترة كدا ومش هنقدر أكيد نغيرها، لكن نقدر نتعامل مع نفسنا في الفترة دي. 


الأخبار دي كلها بتساهم بشكل كبير في تشتيت ذهنك ... وإثارة عواطفك ... اللي اصلاً بدورها بتشتت ذهنك بزيادة و تخليك مش قادر تعمل المهام اليومية بتاعتك، زي مثلاً انك تاخد شاور يومي، ممكن تأجل نظافتك الشخصية بسبب إنك مش في الموود ... ممكن كمان تأثر علي ساعات العمل والإنتاجية خاصة لو أنت بتشتغل من البيت. 



إزاي ممكن امارس التأمل في البيت؟! 


خلي دايماً عندك قاعدة في كل فعل بتقوم بيه في الفترة دي، عشان تقدر تحافظ علي مستويات سعادتك ... القاعدة دي هي "البساطة والتوازن" ... بمعني تكون بسيط في الطقوس اللي بتقوم بيها عشان متجبش نتيجة عكسية وكمان تكون الطقوس دي متنوعة ومناسبة لنمط حياتك انت الشخصي ... مش لمجرد انها كانت مفيدة ومناسبة مع حد، يبقي بالضرورة تكون مفيدة بالنسبة لك ... عامل الوقت والمسئوليات الحياتية وترتيب الأولويات مهم جداً ... عشان كدا ... ابدأ في ممارسة التأمل لمدة خمس دقايق بس في اليوم ... اختار مكان هادي في البيت وفي وقت هادي طبعاً ... اقعد في وضعية مريحة سواء علي كرسي او علي الأرض ... المطلوب ببساطة انك تركز علي التنفس بتاعك ... ركز علي النفس الخارج والداخل ... اتنفس بعمق وببطء وهدوء ... وخلي اهتمامك كامل مع تنفسك، في اللحظة دي ممكن تهجم عليك أفكار، زي مثلاً "انا مش عارف اتنفس كويس"، "انا حاسس اني سخن، انا تعبان ولا ايه"، "انا مش هقدر ارجع شغلي تاني"، "العالم خلاص بينهار"، وغيرها من الأفكار ... كل دا طبيعي يحصل، وكل المطلوب منك في الوقت دا انك تاخد تركيزك من علي الأفكار دي كلها، وتنقله للتركيز علي التنفس ... أول مرة يمكن صعبة والمرات اللي بعدها يمكن أصعب، لكن مع تكرار تمرين التأمل البسيط دا كل يوم وبعد فترة ... المخ بيحصل فيه تغييرات معينة بتساعدك علي تبني عادة التركيز في اللحظة الحالية، ودا بعد كدا هينعكس علي كل المهام اليومية اللي بتقوم بيها، بدل ما كنت وسط الشغل بتعمل مليون حاجة تانية ومش مركز مع الشغل ودا بيعطلك ويخلي انجازك بطئ، دلؤتي هتقدر تركز في المهمة اللي قدامك وتنجزها مرة واحدة، أهم حاجة هو الاستمرار علي التمرين البسيط دا والصبر علي نفسك عشان تحصل النتائج في الاخر. 


لو مش مرتاح في إنك تركز علي تنفسك، ممكن تعد ارقام في خيالك وتركز مع الأرقام دي، الفكرة كلها انك تختار حاجة تركز فيها عشان تصرف تركيزك عن الأفكار السلبية أو المعيقة أو اللي ملهاش لازمة أنك تفكر فيها دلؤتي. 



طيب وأيه هي اليقظة؟ هي نفس التأمل ولا مختلفة؟ 



اليقظة دي حالة من الانتباه، من أسمها كدا، معناها انك تكون بتعمل مهامك اليومية وأنت واعي ومدرك لكل اللي بتعمله بدون أحكام أو توقعات.



 أكدب عليكي لو قلت اني مفهمتش، انا فاهم، بس بفكر في تطبيقها او فهمها علي واقع حياتنا، ممكن توضيح أكتر؟ 



هديك مثال شهير جداً، هو الأكل، كلنا كل يوم بناكل مش اقل من ٣ وجبات، بس مش كلنا بيركز في الأكل بتاعه، في ناس مستعجلة وبتاكل بسرعة من غير ما تستطعم الأكل... وناس بتاكل بكميات كبيرة وطول الوقت لدرجة ان لذة الأكل بتختفي ... وناس بتاكل كميات اكل قليلة جداً وبتقعد تحسب السعرات في كل أكله، والأكل بالنسبة لهم اصبح تجربة مرعبة واحساس مستمر بالذنب ... لو كل واحد فيهم أكل بشكل "يقظ" كان واعي لطريقة أكله ... لطعم الأكل ... لون الأكل ... ريحة الأكل ... شكل الأكل ... كمية الأكل ... شكل الطبق اللي بياكل فيه ... لو كان مركز في لحظة الأكل بس من غير ما يكون معاها تفكير في الشغل اللي ورانا ف لازم ناكل بسرعة ... في الوزن اللي لازم ينزل ف لازم اكل اقل ... في مشاعري السلبية ومشاكلي اللي بتغلب عليهم بالاكل مش اني اتعامل مع المشاعر.

 


 لحظة واحدة ، قصدك تقولي اسيب نفسي اتخن، او اقعد اكل واضيع وقت الشغل او احرم نفسي من سعادة الاستمتاع بالاكل لما أكون مدايق؟


اقصد انك تكون "متوازن" واليقظة من اهم الأدوات اللي ممكن تساعدك في انك تكون متوازن، لأنك بتكون واعي ومدرك لكل حاجة بتعملها من غير ما تكتف نفسك بأحكام عن الحاجة دي، زي انا هيزيد وزني، انا هتاخر، انا هحرم نفسي ... سيب نفسك طبيعي خالص ... كل مهمة بنعملها في الحياة، حتي أقل المهام أهمية، زي طلوع السلم ونزوله، هتفيدنا بشكل أو بآخر لو ركزنا فيها... لإن اليقظة بتعلمنا أهمية النعم اللي حوالينا، أهمية الوقت، أهمية إدارة الأولويات، أهمية فهم النفس وادراك احتياجتها، دا غير ان اليقظة رحلة تعلم في حد ذاتها، لإن لما بتنتبه للي بتعمله، بتقدر تحدد المفيد والغير مفيد منها، اللي ينفعك واللي مينفعكش، وبعد كدا تبدأ تتعلم وتبدأ تغير وتجرب حاجات جديدة.


 يعني مطلوب مني أكون يقظ طول الوقت في كل حاجة؟

 


لاء ... انت كدا ممكن تتجنن  ... المطلوب ان يبقي عندك مهارة اليقظة ... لانها مهمة جداً في التواصل مع نفسك والوعي بمشاعرك وفهمها والتعاطف مع نفسك والآخرين ... وتقدر تنمي مهارة اليقظة بأنك تبدأ من انهاردة تعمل تأمل يومي زي ما شرحنا... والتأمل في الحقيقة من أحد ثمراته الايجابيه هو زيادة معدلات اليقظة. 



 طيب لو مش عاوز أعمل تأمل، جربته قبل كدا ومرتحتش معاه؟ 


مفيش مشكلة، ناس كتير بتحس أن التأمل مش مناسب لطبيعة شخصيتها، ودا شيء عادي، تقدر تمارس اليقظة من خلال أنشطة معينة ... والأنشطة دي يكون ليها علاقة مباشرة بنمط حياتك عشان تقدر تستمر وتحقق التوازن. 


يعني تقدر تخلي وقت الطبخ يقظ ... وقت الأكل كذلك، وقت الصلاة كمان، تقدر تعمل رياضة يقظة زي المشي اليقظ والرقص اليقظ، تقدر تسمع اللي حواليك من أصوات واشخاص بشكل يقظ ... تقدر كمان ترتب بيتك وتقوم بطقوس النظافة الشخصية بشكل يقظ ... والمفاجأة انك حتي تقدر تستخدم السوشيال ميديا بشكل يقظ، لاء وخد دي كمان ... تقدر تتعلم في وقت الازمة دا بشكل يقظ. 


التعليقات