لا مجال للتفكير مره اخرى هى مجرد مشاعر نعبر عنها بكلمات لا اكثر !

ماذا اريد ؟!

سنين من الحيره القاتله والخيارات الكثيره المختلفه التى لم يناسبنى منها شخصاً واحداً استطيع ان اجد فيه ما ينقصنى !

كثير من الفتيات يتغنون بأننا لاينقصنا شئ لا يوجد من يكملنا !لم نخلق ناقصين ..لا اجد فى طريقه كلامى شيئا ضدهم او يشكك فيهم او فيما يدعون لكنى اتحدث عنى انا ينقصنى شئ ينقصنى شخصاً اشاركه سعادتى ، اشاركه ذكرياتى واحداث يومى وهمومى اشاركه اهتمامى ، يهتم هو بوجودى وبأمرى وبما يزعجنى او حتى ان يعرف ما يزعجنى ، احتاج لأحد استطيع حين اشعر بالوحده ان اضمه لأشعر ان هنالك شخص خلق لى ! هنالك من يهمه امرى ،يهمه سعادتى وحزنى ، اجتاج لان احب ، شخصاً أحبه اسكن اليه فى عتمه الدنيا ، اشاركه الاغانى التى احبها والكتب التى تلتهم وقتى كما يلتهم هو قلبي كله دون رحمه فيملك سعادتى وحزنى ايضا !

لا اريد ان ابقي وحيده بلا ونيس ، اريد ان اكون اسرة صغيره فى بيت صغير متوارى عن الكون كله لا احد يعلم به ، نستضل ببعضنا بعضا وندفئ شتاء قلوبنا بالحب ، طفل او طفلين او حتى سته اطفال لا يهم سنزرع فيهم الحب ليملئوا العالم به

نترك شيئا يحكى عنا ، عنى وعن زوجى !

لاطفالهم لاصدقائهم لمن يعملون معهم ، لمن يحبوهم ،ولله !

خير الاعمال هو ولد صالح يدعوا لك بعد إرتقاء روحك !

لم تستكن روحى ولم تهدأ يوما يهزها الفراغ الساكن داخلها ، تشعر ببرد الشتاء ينهش عقلها كما اطرافها.

فى وقت سابق كنت اخجل ان اقول هذا لكن الان لا اعتقد "انا بحاجه لشخص أحبه ويحبنى كذلك ،اريد شخصاً لا يتركنى ولا يتخلى عنى مهما حدث "

إقرأ المزيد من تدوينات دعاء حداد/رمادى

تدوينات ذات صلة