فى رحلة الحياة الشاقة يحتاج كل منا إلى لحظات خاصة لنحيا سعداء

من منا لم يشعر يوماً بالملل من الحياة الروتينية التى يعيشها ؟ تستيقظ فى الصباح لتذهب إلى عملك وتمر الساعات الطويلة ثم تعود مرة أخرى إلى منزلك منهك كل ما تحتاجه أن تتناول طعامك وأنت مغمض العينين لتذهب بعد ها إلى النوم وتستمر حياتك على هذا المنوال دون تغيير .... وزاد على ما كنت فيه ظهور الوباء الذى أخافنا جميعاً لنصبح فى " زمن الكورونا " لتختلط مشاعرنا بين الخوف والفزع ونجد أنفسنا محاصرين فى منازلنا خوفاً من هذا المرض المجهول ... لكن هل فكرنا لحظة فى الفرصة الذهبية التى بين أيدينا الآن ؟ هل فكرنا فى أن تكون هذه الفترة فرصة لمراجعة أنفسنا ؟ لإعادة هيكلة حياتنا التى أصبحت مملة ؟لدى حل رائع لنا جميعاً ما رأيكم فى أن يصبح كلٌ منا قناص للسعادة ؟! تستغربون من الكلمة لكن أنا أعنيها تماماً ... لكن هناك شروط لهذة المهمة أولها التسليم بأنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا وأن نغرس فى قلوبنا هذا اليقين

الشرط الثانى هو أن ننظر لإيجابيات تلك المرحلة ولنبدأ بأننا أصبحنا الآن فى أيام مريحة بعيدة عن ضغوط العمل والإجبار على نمط حياة بعينه فالكثير الآن اتيحت له فرصة العمل من منزله وهذا يساعده فى أن يخلق لنفسه الجو الهادئ المريح الذى يحلو له لإنجاز أعماله إضافة إلى ذلك الجامعات الكبرى والمعاهد التعليمية التى اتاحت للجميع دورات تدريبية عن بعد إما مجانية أو بمقابل مادى فلماذا لا نقتنص تلك الفرصة ؟ولتساعد نفسك لتكون قناص  للسعادة ما رأيك أن تشترك معنا فى تحدى يسمى #تحدى_السعادة هذا التحدى الذى يغفل الكثيرين عنه ، تقوم فكرته على أساس أن يبحث كل منا فى يوم على لحظات شعر فيها بالسعادة حتى ولو كانت قليلة على سبيل المثال تناوله لمشروبه المفضل فى جو هادئ يحبه أو جلسة عائلية افتقدها فى ظل دوامة العمل وأشياء من هذا القبيل ويستمر فى هذا التحدى مدة تبدأ من شهر وحتى عام كل حسب رغبته ويستطيع أن يشارك تلك اللحظات مع أصدقائه على صفحات التواصل الاجتماعى ويشجعهم على الاشتراك فى هذا التحدى لنتخلص جميعنا من الطاقات السلبية المخيفة التى بدأت تخيم على قلوب الكثيرين فهل سأجد بينكم #قناص_للسعادة ؟!

يسعدنى تلقى مشاركاتكم لنا بلحظاتكم السعيدة فى التعليقات فقد تكون سبباً فى إدخال السعادة على قلب شخص يحتاجها...... واختم كلامى بمقولة للأديب العالمى نجيب محفوظ حيث قال

الخوف لا يمنع من الموت لكنه يمنع من الحياة

#دمتم_سعداء




التعليقات