سرطان الثدي من أكثر السرطانات التي تصيب النساء حول العالم. وبالرغم من التطور الكبير الذي أحرزه العلم في مجال الكشف المبكر، والوقاية وعلاج هذا السرطان في مراحله المبكرة، إلا أنه لا يزال يثير الخوف والقلق لدى الكثير من النساء، خصوصاً إذا تم تشخيصهم به أو إذا كان يوجد تاريخ عائلي للإصابة به. تعرفي معنا على طرق الكشف المبكر، والوقاية والعلاج من سرطان الثدي. 


ما هو سرطان الثدي؟  

هو نمو للخلايا بشكل غير طبيعي، وبسرعة متزايدة في منطقة الثدي. يصيب النساء في الأغلب، وفي بعض الحالات النادرة يصاب الرجال أيضاً بسرطان الثدي. هناك حوالي سبع أنواع مختلفة من سرطان الثدي، وكل نوع مختلف من حيث تكونه، وأعراضه، وطريقة علاجه.


أعراض سرطان الثدي


-وجود كتلة أو تغير في سماكة نسيج الثدي


-تغير في حجم، أو شكل أو مظهر الثدي


-تغير في شكل الحلمة


-حدوث جفاف أو تقشر، أو تغير في لون الجلد المحيط للحلمة


-حدوث احمرار أو تقرح في الجلد في منطقة الثدي


أسباب الإصابة بسرطان الثدي  


-وجود جينات معينة تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي. وجدت الدراسات أن وجود تاريخ عائلي يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي. فهذا ما يعرف بسرطان الثدي الوراثي.


-أسلوب الحياة غير الصحي فقد تبين أن النساء اللاتي يعانين من زيادة في الوزن ويتناولن الأطعمة غير الصحية، ولا يمارسن الرياضة بانتظام. بالإضافة إلى أن التدخين سبب من أسباب زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.


-الأسباب البيئية مثل التعرض لإشعاعات معينة لفترات مطولة. 


الوقاية 


-توقفي عن التدخين وابتعدي عن الأوساط التي يكثر فيها التدخين، فقد تبين أن للتدخين السلبي آثار خطيرة تشبه إلى حد كبير التدخين المباشر. حيث أن هناك عدد كبير من الدراسات الطبية التي تربط بين ازدياد حالات سرطان الثدي عند النساء المدخنات.


-حافظي على وزن صحي، فلقد تبين أن الزيادة المفرطة في الوزن لها علاقة مباشرة بالإصابة بسرطان الثدي. لذلك احرصي على المحافظة على وزن صحي، وتجنبي استهلاك كميات كبيرة من السكريات. 


-مارسي الرياضة بشكل معتدل على الأقل ثلاث مرات أسبوعياً. فالرياضة تحسن من عمل جهاز المناعة، وبالتالي تعزيز قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.


-تجنبي الملوثات البيئية والتعرض للأشعة. فهناك بعض الدراسات التي تربط بين التعرض الكثير لأجهزة الأشعة الطبية وبين الإصابة بسرطان الثدي. وابتعدي عن التعرض لأي ملوثات بيئية مثل المواد الكيماوية الخطرة.


-أرضعي أطفالك، لقد بينت الدراسات والأبحاث الطبية أن كلما زادت مدة الرضاعة الطبيعية، وكلما تكررت مرات إرضاع المرأة لأطفالها، كلما تراجعت احتمالية إصابتها بسرطان الثدي.


الكشف عن سرطان الثدي


-الفحص الذاتي 

اسألي طبيبتك عن الطريقة الصحيحة للقيام بالفحص الذاتي شهرياً. فهو الطريقة الأمثل للكشف المبكر عن سرطان الثدي، لعلاجه مبكراً والحصول على فرص أفضل بالشفاء. 


-الفحص الدوري

من المهم أن تقومي بفحص دوري للكشف عن سرطان الثدي في عيادة الطبيبة. هناك عدة خيارات للكشف الطبي عن سرطان الثدي: الفحص السريري الذي تقوم به الطبيبة المختصة، والفحص بالموجات الفوق صوتية، وفحص الأشعة أو ما يعرف بالماموغرام. تحدثي مع طبيبتك عن أي الفحوصات هي الأنسب لك، وقومي بها بشكل دوري. فالكشف المبكر أساسي في نجاح علاج هذا المرض، وزيادة فرص الشفاء منه. 


علاج سرطان الثدي 


بما أنه هنالك أنواع مختلفة من سرطانات الثدي، وكل نوع ينقسم إلى درجة معينة لها علاقة بمكان وجوده ومدى انتشاره، وحج الورم ومدى خطورته، إذا هناك خيارات مختلفة وكثيرة للعلاج. تنقسم أجزاء علاج سرطان الثدي إلى: 


-الجراحة

لاستئصال الورم واستئصال الأنسجة المصابة المحيطة به. تختلف أنواع الجراحة باختلاف نوع الورم. من المهم جداً أن تتابعي مع طبيب مختص بجراحة الأورام، وأن تثقي برأيه. وإذا أردت رأي آخر استشيري طبيب آخر مختص بنفس المجال، ولا تأخذي النصائح الطبية من الصديقات والجارات وصفحات الانترنت. 


-العلاج الكيماوي 

وهو العلاج بأدوية كيماوية، مخصصة لتدمير خلايا السرطان، تختلف الأدوية باختلاف نوع السرطان. وكذلك تختلف عدد الجرعات باختلاف الحالة وتقبل الجسم لها. 


-العلاج بالأشعة 

وهو استخدام درجة عالية من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية. 


-العلاج الهرموني 

وهي أدوية تثبط عمل الهرمونات التي تغذي الخلايا السرطانية، لتمنع نموها من جديد. 


-العلاج الموجه

وهي أدوية تقوي عمل جهاز المناعة ليقوم بتدمير السرطان، كما تعمل هذه الأدوية على تدمير الخلايا السرطانية مباشرة، دون التأثير بشكل كبير على باقي الجسم. 


هناك طرق عديدة للوقاية من هذا السرطان، بالإضافة إلى أن هناك طرق عديدة وسهلة للكشف المبكر الذي يعتبر السبب الرئيسي في نجاح العلاج. ولقد تطورت سبل العلاج وتعددت الخيارات وأثبتت نتائج ممتازة في زيادة نسبة الشفاء من هذا السرطان. فحتى لو تم تشخيصك بهذا المرض لا داعي لليأس فهناك الكثير من النتائج والتجارب الإيجابية ي الشفاء من هذا المرض. 



تعرفي على قصة ميساء الناجية من سرطان الثدي