الحقيقة لا يبهت لونها الأبيض الناصع ولا يذبل جذعها الصامد ولا تنحني رؤوس حامليها الأصحاء من كل عيب قلبي ..










في هذه التدوينة وددت أن أحكي عن عاقبة هؤلاء المرضى الذين أوقعوا أنفسهم في شباك التطبيع وشفاههم سافرة عن ابتسامة مكر خبيثة .. يا لهم من مرضى يظنون أن داءهم سيقلقنا .. ولكن عاقبته ستعود عليهم وحدهم وهم يعلمون ذلك حقا..

لقد رضوا بالذل والهوان والصغار عند نعال العدو حتى يحظوا بحثالة هم يعلمون أنها ستجلب لهم بعض الشعير ليناموا دون خوف كما تظن قلوبهم المريضة الجائعة للسم !! لكن هيهات هيهات سينالون ما يستحقون اليوم قبل الغد وما ذلك على الله بعزيز  ....

إنه مرض إذا حل في القلب فتك به فصبغه باللون الأسود .. فاشتد سوادا مع حلكة سواد تلك الاعراض الخطيرة المرافقة له .. مثل حمى المخ الناجمة عن سم الأفكار الخبيثة .. إنها حمى يتبعها موت القلب من فرط تعثره باكوام الكذب والنفاق والتزوير !! ومثل جاثوم الليل المرعب الذي يتسلل إلى منام هذا المريض خلسة ..


مرض التطبيع مع العدو 8968094788629188

ينظر في منامه إلى المدى البعيد .. يجد صهيونيا يقتل طفلا في باحات القدس ويُجهز على أخيه الأصغر القادم لإنقاذه من العدوّ ببندقية من خشب وورد .. ثمّ يقترب الخائن من العدوّ بعد الذي شاهده فيضحكان !! .. عدوّه يضحك مكرا وهو يضحك من فرط المرض !! .. لكنه ما يلبث يكمل ضحكته الخبيثة حتى يُجهز عليه عدوّه ليغدو جاثوم أوسط صدره في كل ليلة .. فأنّى له النجاة ؟ .. يا له من مريض !!



ليس هناك علاج البتة .. فكما قلت لكم يتبعه موت القلب حتى يتجمد حجرا .. حجرا أسودا لا يعرف إلى الهناء سبيلا .. وأي هناء يحظى به القلب الميت إثر انتهاكه لحقائق الوطن والدين والعروبة ؟.. يا إلهي أي مرض هذا الذي أصابهم !! 


عاقبة التطبيع مع بني صهيون وخيمة جدا .. سينالهم من غضب الله وعقابه لأعمالهم ما يستحقون

 تأملوا قوله تعالى في سورة البقرة  : ( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا )

أترون  .. إن الله يزيد من مرضهم حدّة ووجعا وفتكا لأنهم  رضوا بالدون والهوان والذل  .. فعاقبهم الله بشدة وصمة المرض في قلوبهم ..


قدسنا عربية .. كانت وما زالت وستظل تحت راية إسلامنا تنير سواد هذا العالم بنور حقيقتها الشماء .. 

أختم كلامي بخير الكلام كلام ربي .. حينما وصف من باع آخرته بثمن بخس زهيد .. فبئس البيع بيعهم ..

قال تعالى: {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوْا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ فَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ الْعَذَابُ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ} [البقرة:86].



كل أمراض الدنيا أهون من أن يصاب القلب بداء يستوجب معه بيع الدين والعروبة والأصالة .. إنه حقا الخُسران المبين ..




#لا_تتوانوا_في_الدفاع_عن_القدس

#لتشهد_أقلامنا_اننا_لم_نسكت_عن_الظلم

#اكتبوا_انشروا_اغضبوا

#أقصانا_يستحق_أعظم_فداء


هبة الله

أ . ق . ح









التعليقات

Miss Naina
Miss Naina ٢٠ أيار ٢٠٢١

👏🏻