" فمن تطوع فهو خيرا له " انطلاقا من هذه الآية الكريمة جاءت الفكرة لكتابة هذا الموضوع

سؤال يرادوني منذ مدة وخصوصا في الأونة الأخيرة هل التطوع أختفى وأصبح الناس ينظرون إلى الحياة بمادية أكثر ويتطلعون دائما إلى أخذ مقابل عند عمل أي شيء في هذه الحياة ، لماذا اصبح الناس يبتعدون عن التطوع، لماذا لا يعتبرونه زكاة اوقاتهم، صحيح الحياة أصبحت صعبة والمال صار مهم ولكن يجب أن يكون هناك جزء من وقتك تطوع.. فما هو التطوع وما هي أشكاله ؟ كل هذا وأكثر تجدونه في هذه التدوينة ..


● ماهو التطوع ؟


هو تقديمُ المساعدةِ والعون والجهد مِن أجل العمل على تحقيقِ الخير في المُجتمعِ عُموماً ولأفراده خصوصاً ، ولكسب رضا الله ونيل درجات عليا في الجنة ..


● فوائد التطوع على الفرد والمجتمع :


التطوع يعكسِ صورةٍ إيجابيّة عن المجتمع، ويوضحُ مدى ازدهاره، وتنتشر الأخلاق الحميدة بين أفراده ..


● أشكال التطوع :


1. التطوّع الافتراضيّ أو الإلكترونّي؛ أيّ التطوّع عن بُعد عن طريق شبكة الإنترنت.


2. التطوّع الشّامل؛ أيّ التطوّعُ على مدار السّاعة (سبعة أيام في الأسبوع).


3. التطوّع قصير الأجل؛ أيّ عملُ المتطوّعيّن لأوقاتٍ قصيرة ومُحدّدة مسبقاً.


4. التطوّع في المنشآت الربحيّة كالشّركات والمُؤسّسات من أجل الحصولِ على خبرةٍ أو مهارةٍ ما.


5. التطوّع في الدّوائر الحكوميّة؛ حيثُ تَستعين المُؤسّساتُ الحكوميّة بالمُتطوّعينِ بشكلٍ كبير. التطوّع في مُنظّمات خدمة المجتمع (المنظّمات غير الربحيّة).


● حقوق المتطوعين :


- العمل في أماكنَ آمنةٍ تتميّزُ بالمواصفات الصحّيّة.


- الشّعور بالاحترامِ والثّقة من القائمين على المؤسّسة المَسؤولة عن التطوّع.


- تقدير جهود المتطوّع من خلال الحصول على ردودِ فعلٍ إيجابيّ.


- أنْ يمتلكَ المُتطوّع حقّ استخدام المرافق الخاصّة بالمُؤسّسة.


- معرفة معلومات حول المُؤسّسة أو المُنظّمة التي يعملُ بها.


- تقديمُ وصفٍ حول طبيعة العمل التطوعيّ للمُتطوّع، وتحديد الأدوار والمَهام المطلوبة، والسّاعات الخاصّة بالعمل.


- توفير التّدريب المُسبق والإشراف والمُتابعة الكافيّة للمُتطوّعين.


- الحصولُ على فترات راحة مناسبة. توفيرُ الدّعم الكامل لكل مُتطوّع.


- المُحافظة على البيانات الشخصيّة والخاصة بكل مُتطوّع.


كما للمتطوع حقوق فعليه مسؤوليات فلنتعرف عليها الآن...


● مسؤوليات المتطوعين :


- تنفيذ كافّة المَهام الخاصّة بالعمل التطوعيّ.


- المُشاركة في التّخطيط للنّشاطات التطوعيّة، واقتراح الطُّرق المُناسبة لتنفيذها.


- حضور الاجتماعات الخاصّة بالمُتطوعيّن، والاعتذار عنها بطريقةٍ مُناسبة في حال عدم التمكّن من المُشاركة.


- طلب المُساعدة من المُشرفين على التطوّع عند الحاجة لها.


- المُساهمة في التّعزيزِ من ثقافة العمل التطوعيّ في المجتمع.


- فِهم أهداف المُنظّمة (المُؤسّسة) وتطلّعاتها، واحترام السّياسة الداخليّة الخاصّة بها.


- احترام كافّة الأفراد الآخرين مهما كانت طبيعة عملهم، أو طبقتهم الاجتماعيّة.

- تنفيذ المَهام المطلوبة بطريقةٍ صحيحة.

- عدم استخدام المال المُخصّص للتطوّعِ في النّفقات الشخصيّة.


- المُحافظة على الحماس الدّائم أثناء القيام بالعملِ التطوعيّ.


والان بعد ما تعرفت على حقوقي ومسؤولياتي كيف ابحث على مجال تطوع مناسب لي ؟؟


● إليك إرشادات البحث عن العمل التطوع المناسب لك :


- البحثُ عن أفضل المُؤسّسات والمُنظّمات التي تُقدّمُ أفكاراً حديثةً من أجل القيام بأفضل الأعمال والنّشاطات التطوعيّة في المجتمع.


- التّفكيرُ بطبيعة المهارات الجديدة التي من المُمكن تعلّمُها، والحصولُ على خبرةٍ كافية منها في مجالِ الدّراسة، أو العمل بعد الانتهاء من تطبيقها ضمن بيئة العمل التطوعيّ.


- يجبُ قبل الانضمامِ إلى أيّ نوعٍ من أنواع الأعمال التطوعيّة للحرصُ على الالتزامِ الكامل بطبيعةِ العمل، وتخصيصُ جُزءٍ من الوقت للقيام فيه.


- المُحافظة على المرونة أثناء التّعامل مع الزّملاء في العمل التطوعيّ ومع الأفراد الآخرين، وإدراك أنّ البداية ستكونُ صعبة؛ لذلك يجبُ الحرصُ على الصّبرِ الدّائم، ومحاولة التّأقلمِ مع طبيعة العمل التطوعيّ في أقصرٍ وقتٍ مُمكن.


ما الذي استفيده من انخراطي بالعمل التطوعي ؟؟


● نتائج العمل التطوعي :


- المُحافظةُ على استقرارِ وتطوّر المُجتمع المحليّ.


- تقديمُ المُتطوّعين جُزءاً من وقتهم وجهدهم من أجلِ توفير العديد من الحاجات الخاصّة بأفراد المُجتمع.


- الاستفادةُ من طاقات الشّباب واستغلالها بأفضلِ الطُّرق وأكثرها كفاءة.


- الحدُّ من السلوكيّات غير الصّائبة، وتعزيزُ الشّعور بالرّضا عن النّفس.


- يرفعُ العملُ التطوعيّ من مستوى الحماس والنّشاط عند المُتطوّعين.


- يُخفّف العملُ التطوعيّ من انتشار العدائيّة بين الأفراد في المجتمع.


- يُساهمُ العملُ التطوعيّ في تهذيب شخصيّة الأفراد المُتطوّعين.


- المُساعدةُ في تعزيزِ مفهوم العطاء في المجتمع.


" لكل سعي أثره وأن قل "


اترك اثرك الجميل في سعيك بهذه الحياة مهما كان حجمه كثيرا أو قليلا المهم بإنك تعمل وتجتهد وتترك أثرا ...


لا تجعل المادية هي التي تسيطر على تفكيرك ، دائما فكر بالعطاء الذي ستقدمه للآخرين ، المال آتي وسيزول ولكن أثرك الذي تتركه بحياة الآخرين باق ولن يزول ابدا ...


● المراجع


موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D9%85%D8%A7_%D9%87%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B9%D9%8A






ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

إقرأ المزيد من تدوينات براءة حج حسن

تدوينات ذات صلة